مبتعث سعودي يجري تجربة عملية على غواصة ذكية

نال الصبان بطاقات تؤهله للمنافسة بجائزة الإبداع للطائرات بدون طيار

أجرى مبتعث سعودي في أستراليا تجربة عملية على غواصة مائية ذكية، وذلك في ثاني إنجاز له بعد ابتكار طائرة “الصقر الأخضر” والتي حصلت على عدد من الجوائز محلياً وعالمياً.

وتمكن المبتعث وسام حسن الصبان، من إجراء تجربة عملية على غواصة مائية ذكية تعمل بنظام التحكم الذاتي وتستخدم لأهداف البحث العلمي.

وأجرى المبتعث تجربة عملية ناجحة للغواصة في المياه الإقليمية في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك في إطار مشروعه العلمي لنيل درجة الدكتوراه.

وأشار صبان إلى أن التجربة أجريت على الغواصة للوقوف على نتائج تطبيق (أنظمة الذكاء الصناعي) عليها، واستغلال طاقة التيارات المائية المختلفة في تحديد مسار الغواصة للوصول لمناطق معينة لجمع عينات من مياه المحيط للأهداف البحثية.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع “الغواصة الذكية” وتفاصيل التجربة ونتائجها سيتم عرضها في المؤتمر الدولي لتسخير طاقة المحيط والمقام في ولاية فرجينيا بأمريكا في شهر أكتوبر القادم، إضافة إلى إطلاق التجربة الثانية من المشروع في مطلع العام القادم بإضافات جديدة على النظام.

من جهة أخرى، احتفل النادي السعودي في مدينة ملبورن باليوم الوطني السعودي الثاني والثمانين بحضور الملحق الثقافي في دولة أستراليا الدكتور عبدالعزيز بن طالب.

وسام صبان في سطور

وسام صبان المبتعث من جامعة أم القرى، لدراسة مرحلة الدكتوراه في جامعة كوينزلاند للتقنية بأستراليا في مجال الهندسة وبالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة أبحاث الملاحة الجوية والفضاء
 ومعهد كاليفورنيا للتقنية وبإشراف الدكتور ريان سميث المتخصص في علم الغواصات المائية.

وقد حقق الصبان إنجازاً متفرداً بنيله واحدة من ثلاث بطاقات تؤهله للمنافسة على الفوز بجائزة الإبداع للطائرات بدون طيار والتي ستقام في لندن ببريطانيا في نهاية شهر سبتمبر الجاري بإشراف الجمعية الملكية للطيران والمتخصصة في صناعة الطائرات بدون طيار.

المصدر: العربيه