Photo Courtesy: Okaz

شبّ حريق في المبنى الجديد لمحكمة الاستئناف في الرياض الذي بدأ فيه العمل منذ ثلاثة أشهر، ويضم قاعتان كبيرتان للاستئناف وثمانية طوابق.

ونفى المتحدث الرسمي للدفاع المدني بالرياض النقيب محمد الحمادي أن تكون هناك شبهة جنائية وراء حريق المبنى الحديث لمحكمة الاستئناف في العاصمة السعودية الرياض والذي وقع في وقت مبكر من مساء هذا اليوم.

وأكد الحمادي في تصريحات لـ “العربية.نت” بأن اثتني عشرة فرقة إطفاء وإسعاف سيطرت على الحريق الذي شبّ في مبنى محكمة الاستئناف شمالي الرياض بسبب التماس كهربائي نشب في مكائن التبريد المركزي أعلى المبنى.

وقال الحمادي إنه لم تسجل خسائر بشرية، مؤكداً بأن لجنة ستبدأ مهام التحقيق في كيفية وقوع الحريق.

وقال شهود عيان لـ”العربية.نت” بأنهم سمعوا صوت دوي تلاه انبعاث نيران من غرف التبريد المركزية في تمام الثامنة مساءً، فيما تم تطويق وإغلاق الشارع المقابل للمحكمة وتسيير عدد كبير من السيارات التي اكتظ بها الطريق إلى طرق محاذية.

نجحت فرق الدفاع المدني في وقت متأخر من مساء اليوم الأربعاء في إخماد الحريق، وذكر شهود عيان أنه تمت الاستعانة بالهليكوبتر للسيطرة على الحريق الذي اشتعل في قمة برج المحكمة. وأكدت مصادر أولية عدم وجود أي وفيات أو إصابات.. وأن الحريق بدأ في (كيابل) للتيار الكهربائي.

وبعد الحادث زار نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن سعد بن عبد العزيز مقر المحكمة.. للوقوف على الحريق الذي نشب فيها.

ومن جهة أخرى، وعقب الحادث حذرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض المواطنين والمقيمين والمنشآت التجارية والصناعية من زيادة الأحمال الكهربائية داخل المنازل والمحلات والمصانع تجنباً لمخاطر الحرائق التي قد تنتج عن ذلك.

وطالبت المديرية بالترشيد في استخدام التيار الكهربائي والابتعاد عن زيادة الأحمال على الكهرباء، خاصة في أوقات الذروة لما قد ينتج عن ذلك من التماسات كهربائية وحرائق.

المصدر: العربيه