تقدّم ريان يوسف عياش والذي يعمل مهندساً في معمل تحلية مياه ينبع، للزواج من فتاة ففوجئ بموافقة أهلها، وأن والدها لم يطلب منه مهرا سوى ريالين.

قد اختار الشيخ عبدالحكيم أحمد حداد، المتقاعد من القوات الجوية، من زوج ابنته المتقدم لها دفع مهرها المقدر بـ”ريالين”، معتبرا أن أسرته
تشتري رجلا لابنتهم يحافظ عليها ويرعاها وأن الأمر ليس تجارة
يقول العريس: بعد تخرجي فتحت موضوع زواجي مع أسرتي فبحثت والدتي عن شريكة حياتي ووقع اختيارها على ابنة الشيخ عبدالحكيم أحمد حداد.
وأكد والد العروس أنه لا ينظر للمهر، مشيرا إلى أنه يكتفي بريالين فقط، وذكر أن هذا نهج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لافتا إلى أنه لو كل ولي أمر خفف في المهور لانتهت مشكلة العنوسة من المجتمع.
المصدر: الاصلاح