سعوديات يوافقن على ارتباط أزواجهن ويخطبن لهم

سعوديات يوافقن على ارتباط أزواجهن ويخطبن لهم

أكد متخصص اجتماعي أن المجتمع السعودي يعيش في الوقت الحالي طفرة سكانية يطغى فيها الجانب الأنثوي على الجانب الذكوري، إضافة إلى عزوف الشباب عن الزواج، محذراً أن من أهم أسباب العزوف عن الزواج يتمثل في كثرة سفر الشباب للخارج ودخول أماكن لا تليق بسنهم ولا بوضعهم.

وقال د. إبراهيم العنزي، المتخصص في علم الاجتماع وعضو هيئة التدريس في كلية الملك فهد الأمنية “مثل تلك الأماكن تتسبب في وقوعهم في فخ المخدرات، وبعدها ضياع الوقت، وبعدها الاستغناء عن الأسرة والأبناء”، معتبراً أن ذلك أيضاً تسبب بالتالي في ازدياد العنوسة بين البنات في المجتمع.

وأضاف “نحن نعرف في مجتمعنا، وبحكم معاييره الاجتماعية، أن الفتاة التي تصل إلى عمر الثلاثين من عمرها ولم تتزوج فإن هذه الفتاة تصبح في خانة العنوسة، وعندها تقبل الزواج من رجل متزوج، وترضى بنسبة 25% من الرجل (ربع رجل)”.

(Reuters)

وأضاف العنزي أن سبب مطالبات بعض الفتيات بالتعدد هو القضاء على العنوسة، كي تحصل على زوج تنجب منه لتدخل في وظيفتها الحقيقية كربة أسرة، وأم لأطفال، مؤكداً أن العدل هو أساس الآية الكريمة «فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة»، ومشيراً إلى أن “القضية هنا القدرة على العدل، والقدرة لا تقف عند إشباع الرغبات الجنسية، فهنالك عامل الصرف والسكن، وإنما العدالة في كل شيء، حتى في الابتسامة والحنان، التعدد يشكل حلاً لمشكلة العنوسة، بعدما انتشرت العلاقات المحرمة في أوساط الشباب”.

واستشهد الدكتور العنزي على حديثه بظهور مركز لإيواء اللقطاء قائلاً “في السعودية كثير من الأطفال اللقطاء، وأصبح لهم مراكز إيواء، وفي السابق لم يكن المجتمع السعودي يعرف مراكز إيواء اللقطاء، وهذه نتيجة العلاقات المحرمة بين الفتيات والشباب، وتأتي هذه المظاهر في العلاقات المحرمة عندما يمنع الزواج المتعدد، أو الزواج المفرد، كما تضع من الشروط، أو طلب شخصيات معينة وصفات، وغيرها” وذلك بحسب تقرير لصحيفة “الشرق”.

وفيما تباينت آراء العديد من السيدات بين القبول والرفض والاشتراط على الزوج إذا رغب في التعدد، أكدت فاطمة أن إبراهيم، أن الرجل لا يستطيع أن يعدل بين زوجاته، مشيرة إلى أن هناك رجالاً تزوجوا على زوجاتهم، وتخلوا حتى عن إعطائهن مصروفهن في الأكل والشرب. وتضيف أن الرجال لا يمكن الوثوق بهم بعد أن يتزوجوا، وسيذهب اهتمامهم من الزوجة الأولى إلى الثانية.

وعلقت فوزية عبدالهادي أن الزوجة الثانية ستأخذ الدلال والدلع من الزوج، وكذلك الاهتمام بها وببناتها، “لن أسمح له بالزواج من غيري مهما كان الأمر”، مضيفة أن الرجل إذا تزوج الزوجة الثانية ينسى الأولى، ولن يهتم بها.

إلا أن نهى أحمد يختلف رأيها عن رفيقاتها فتقول “عندما أفهم سبب رغبة زوجي في الزواج، فسأختار المرأة المناسبة لزوجي، وأقوم بخطبتها”، مضيفة أن الرجل إذا نوى الزواج سيتزوج لا محالة.

وتؤكد فاطمة عبدالله “إذا قال لي زوجي إنه يريد الزواج، وأوضح الأسباب التي تدفعه إلى الزواج بثانية، فأنا من سأخطب له”. وبينت فاطمة الأحمري “على المرأة أن تؤمن بالزواج الثاني، لأن الرجل إذا فكر في الزواج، وقدم جميع المبررات، وتذرع بالأطفال، أو الإهمال، سيبدأ بالبحث عن الصغيرة والكبيرة ليخلق المشكلات، وسيزرع الكره بينه وبين الزوجة الأولى، مهيئاً الجو لزواجه الثاني”.


هذا فيما تقول الخاطبة أم راكان إن الرجل المتزوج يفضل الفتاة البكر، وإن أجبر على الزواج من مطلقة اشترط عليها ألا تنجب، مضيفة أن المطلقة ترفض الرجل المتزوج، لأنها خرجت من تجربة فاشلة، وتبحث عن الاستقرار، ولا تريد أن تخوض صراعاً مع الزوجة الأولى.

وأضافت “في الوضع الحالي، أصبح النساء والرجال يتنصلون من المسؤولية، والأغلبية تبحث عن المسيار، وهذا من الصعب توفيره لجيلنا الآن، لأنه يبحث عن السكن والمرتب قبل بحثه عن الزوجة الصالحة”.

المصدر: العربية

‘Sharing is caring:’ why many Saudi women don’t mind polygamy

In Saudi Arabia, polygamy appears to be a solution for women increasingly worried about spinsterhood which is seen as associated with a “shortage” of men.

“Saudi men travel a lot and live abroad for long times. This makes them forget about marriage altogether,” Professor of sociology Ibrahim al-Anzi was quoted as saying by al-Sharq newspaper.

Living in Western countries, Anzi added, also encourages men to engage in “practices that are alien to the conservative norms of Saudi Arabia.”

“This makes it very hard for them to think of marrying and having a family.”

Left with few options, girls increasingly accept to be second wives, he said.

“When a girl reaches 30 in Saudi Arabia, she is automatically considered a spinster and that is when she accepts marrying a man that would only give her part of his time rather than not marry at all.”

According to Anzi, polygamy not only solves the problem of spinsterhood, but also curb sexual relations outside the institution of marriage.

“In Saudi  Arabia we have centers for sheltering children born out of wedlock and this was never the case before. This is basically because of outside marriage relationships due to objection to polygamy.”


Polygamy is becoming socially accepted among Saudi women who is increasingly worried about spinsterhood. (Reuters)

Fatima Ibrahim, a Saudi woman, said the reason some women reject polygamy is that a man would not be able to treat both wives equally.

“Some men remarry and totally forgot about their first wives to the extent that they stop supporting them financially and stop caring for their children.”

Fawzia Abdul Hadi supported Ibrahim’s opinion stressing that a man is usually more caring with the new wife.

“That is why I would never allow my husband to marry another woman under any circumstances,” she said.

Noha Ahmed disagreed. For her, if a man decides to remarry he would do that whether his wife likes it or not.

“I would talk to him and know why he wants to remarry, then I would choose his second wife myself and even accompany him when he proposes to her.”

According to Fatima al-Ahmari, if a man wants to remarry and his wife refuses, he will start picking fights until their life together becomes unbearable.

“And then he would get married anyway. That is why women should not object to polygamy.”

According to matchmaker Omm Rakan, men usually have conditions when they marry for the second time.

“A married man would prefer a woman who never married before and if he marries a divorced woman it would be on the condition that they don’t have children,” she said.

But divorced women, she noted, usually do not prefer to marry men who already have wives.

“A divorced woman has just come out of a failed marriage and is usually looking for stability. That is why she would refuse engaging in conflicts with the first wife.”

Omm Rakan argued that the prevalence of spinsterhood is mainly because neither men nor women want to take responsibilities.

“The most suitable form of relationship for them is convenience, or mesyar, marriages, but this is not feasible in our present time.”

In addition, she noted, most youths are preoccupied with other issues that make them marry late or not marry at all.“Most men now prioritize having a good income or a nice house over finding a suitable wife.”

Source: Alarabiya

Share via
Copy link
Powered by Social Snap