شاركت ولأول مرة في تاريخ مجلس الشورى، سيدتان من الوفد المرافق لوزير الصحة، الدكتور عبدالله الربيعة، هما وكيل الوزارة المساعد للخدمات الطبية المساعدة الدكتورة منيرة بنت حمدان العصيمي ومديرة إدارة التدريب والابتعاث بالوزارة الدكتورة عفاف التويجري، في الإجابة عن مداخلات الأعضاء وجهاً لوجه من على منصة مخصَّصة للمتحدثين للأعضاء، فيما قوبلت مشاركتهما بالتصفيق الحار من الأعضاء وسط التزامهما بالحجاب.

وقال مصدر لـ”سبق” إن العصيمي والتويجري كانتا في الشرفة المطلة على الجلسة، وعندما وجَّه أحد الأعضاء سؤالاً في مجال اختصاص العصيمي نزلت إلى القاعة، واعتلت منصة المتحدثين للإجابة، وبعدها بساعة أيضاً أجابت التويجري عن سؤال آخر.

وقال أحد أعضاء مجلس الشورى لـ”سبق”: “إن ما حصل موقف طريف؛ حيث إن الزملاء أصبحوا يتهامسون بأن ما حصل بروفة لما سيحصل من مشاركة الزميلات العضوات في مجلس الشورى وجهاً لوجه”.

المصدر: سبق